25 أغسطس 2012

كلمتين وبس

عك ... عبث ... أختلال ف المفاهيم ... لما تلاقى ناس بتقول على نفسها ثوار ينزلوا فى مظاهرة فاشلة دعى ليها توفيق عكاشة واسبيدر واسفين يا ريس ومع ذلك كان بيهتف ضد حكم العسكر
قمة العبث انك تنزل مظاهرة ٢٤ أغسطس مبنية على الكره لا المعارضة كتف بكفت مع مجموعة ضربتك عند مجلس الوزراء والعباسية وخطفت منك شباب واعتدت على شباب من حملة كاذبون ف القاهرة والجيزة ...

قمة العبث لما تنزل مظاهرة بعد أقل من ٦٠ يوم من حكم رئيس جديد للبلاد وتطالب بأسقاطه مع انك لو رايح وظيفة بيدوك ٩٠ يوم تحت الأختبار ... أفقدت للتظاهر قوته ومعناه ... واضفت شرعية لبلطجية الحزب الوطنى واسفين يا ريس وغيرهم من "المواطنيين الشرفاء"

الصدمة الكبرى ... لما تفكر مين أصلح حد يمسك البلد ف الفترة دى ومتلاقيش غير الأخوان ... تكتشف وقتها ان البرادعى وحمدين وابو الفتوح وابو اسماعيل كلهم فوتوشوب أمام القوة التنظيمية والتوحد والحشد الحقيقى للأخوان

وقتها بس تكتشف ان البرادعى لو كان مسك بدل مرسى كان هيخرب الدنيا وكان هيفضل فيه مظاهرات مناهضة بردو ... ف اللحظة دى بقى بالذات تكتشف انكوا عبارة عن صوت وش مش مفهوم من كتر مكلكوا بتتكلموا فى نفس الوقت ومحدش سامع التانى

أسف انا مقتنع ان مرسى ومن وراه الاخوان المسلمين هم أقدر من يحمل البلد الأن بأى حال من الأحوال ... ولو شايفين انهم هيركبوا البلد هيحرقوها هيأخونوها هيأكلوها يروح يعمل أحزاب قوية حقيقية نقدر نعتمد عليها وقت سقوط الأخوان وبلاش جعجعة فارغة!!

هذا رأيى!

ليست هناك تعليقات: